* يمكنكم الاستفادة من الموقع التالي للاستزادة من اللغة الانجليزية http://rafahenglishclub.mam9.com/forum.htm
* زورونا على المدونة الالكترونية  http://tahahusseinrafah.blogspot.com/2009/05/blog-post_09.html
تتقدم ادارة مدرسة طه حسين الأساسية بالتهنئة والتبريك لأبنائنا الأعزاء بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2011 - 2012 م

    قرر تثبيت 4500 معلم مساند ..هنية : نواجه صعوبة في توفير 25 مليون $ كموازنة شهرية للحكومة بغزة

    شاطر

    أ.توفيق العرجا أبو باسل
    Admin

    عدد المساهمات : 485
    تاريخ التسجيل : 09/09/2009

    قرر تثبيت 4500 معلم مساند ..هنية : نواجه صعوبة في توفير 25 مليون $ كموازنة شهرية للحكومة بغزة

    مُساهمة من طرف أ.توفيق العرجا أبو باسل في الخميس ديسمبر 23, 2010 9:34 am

    تثبيت 4500 معلم مساند






    قرر رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هينة، تثبيت4500
    من المعلمين المساندين، ومساواتهم ماليا بالمعلم المثبت، بالإضافة إلى صرف
    مبلغ 100 دولار لكل معلم مثبت تكريما لهم بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني
    العالمي.


    وقال
    هنية خلال حفل تكريم المعلم الفلسطيني الخميس :" الحكومة قررت تقديم مقترح
    للتشريعي لتعديل قانون الخدمة المدنية بخصوص سلم رواتب المعلمين ورفع
    علاوة تدريس 30% او 50، وصرف بدائل المواصلات للمعلمين، وتخصيص قطعة أرض
    لنقابة المعلمين، مؤكداً أن هذه القرارات ستكلف خزينة الحكومة 2.5 مليون
    دولا.


    وهنارئيس الوزراء باسم الحكومة والشعب، المعلم الفلسطيني بمناسبة يومه
    العالمي، معبرا له عن عظيم تقديره وشكره لجهوده على هذه الأرض المباركة،
    مؤكداً أن المعلم جزء أصيل من الشعب ويرسم معالم ومستقبل الشعب.

    وأضاف
    :" نحي كل المعلمين والمعلمات من أبناء شعبنا بالداخل والخارج ونحي
    الشهداء والأسرى والجرحى من المعلمين، فقد كان لهم دور في تفجير الثورة
    والانطلاق، لذا فنحن نكن لهم كل الاحترام والتقدير ونؤكد التزامنا الوطني
    والأخلاقي تجاه المعلم.

    وأوضح
    هنية أن المعلم الفلسطيني يأتي كدرع واقي وسور حامي لهذا الجيل في مواجهة
    هذه المؤامرات وحماية هذا الجيل، فمشاركتنا في يوم المعلم هو اعتراف بدور
    المعلم في مسيرة البناء والتحرير والتربية وإعداد الجيل فكل التحية له .

    وشدد على أن المعلم وقف صامدا شامخاً أثناء المحن، فقد
    واجه الحصار بقدرة وإبداع، ولم ينكسر أمام الحصار وعمل في أصعب الظروف
    وواجه التطورات السلبية لهذا الحصار ولم تنكسر إرادته على مواجهته.

    واستطرد:" المعلم
    واجه تطورا خطيرا طرأ على ساحة العمل التعليمي حينما قرر بعض المعلمين
    الاستنكاف عن العمل تنفيذا لقرارات سياسية، فهبا لملا الفراغ بسرعة فائقة
    واندفع الآلاف من خريجي الجامعات ليقوم بالواجب، لم يسالوا عن شيء من اجل
    خدمة المشروع الوطني الفلسطيني.

    واختتم بالقول:" المعلم الفلسطيني أدرك أن الجيل هو مستقبل الأمة والقضية ومن يكتسبه يستطيع من خلاله تحرير الأوطان".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:24 pm